العلاقات المصرية السعودية.. إلى أين؟

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i7ly

لا تبدو العلاقات المصرية السعودية في أوج الود خلال الفترة الأخيرة بعد أن بلغ الخطاب الإعلامي، خاصة المصري مرحلة متقدمة من الحدة عقب قطع شركة أرامكو السعودية للإمدادات البترولية التي كانت تمد بها القاهرة دون تقديم أي مبررات..، قيل حينها بأن تصويت مصر على قرار لا يتفق مع التوجه السعودي كان سببا في هذا الجفاء.. لكن مراقبين يرجعون الأمر إلى أسباب أكثر تعقيدا مما هو ظاهر،، ذلك أن مصر حسبما يرى البعض أخذت تغير دفة الإبحار نحو سوريا وإيران، إضافة إلى علاقة خاصة تجمعها مع موسكو منذ أمد.. فأي حقيقة للتوتر المصري السعودي، وقد انبرى إعلاميون في ضجته؟ وهل يصلح ود سابق صارخ ما كسره جفاء عابر؟