روسيا والغرب.."هستيريا" أم صراع إرادات

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i5m2

من يصدِّقْ ما يقوله الغرب حول روسيا يتوقعْ إطلاقَ روسيا شرارة الحرب العالمية الثالثة خلالَ أيامٍ معدودة. يكادُ الحديث عن "التهديد الروسي" لا يفارق لسان المسؤولين الغربيين. وصل الأمر بالأميركيين إلى الحديث عن التأثير الروسي على الانتخابات الرئاسية. روسيا حاضرةٌ في الحملات الانتخابية لمرشحي الرئاسة الأميركية وفي حديث المسؤولين العسكريين والإعلام طبعاً.. يقولون إن روسيا تشكل تهديداً لأميركا، والتحدي الأكبر الذي يواجهها. هستيريا الغرب الديمقراطي لا تطيق حتى قناةً فضائية روسيةً متعددةَ اللغات، عن آر تي نتحدث.. يريد الروس التأثير على الرأي العام الغربي يقولون. أما إنفاق الغرب المليارات للتأثير على الرأي العام العالمي فليس إلا نشراً للديمقراطية. ما هذه الهستيريا؟ وما الهدف منها؟ وهل لها مبررات واقعية؟ وهل يبني الغرب عليها خطواتٍ عملية؟