أوروبا وخيار القوة في مواجهة اللاجئين

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i5he

قررت السلطاتُ الفرنسية اغلاقَ مخيماتِ اللجوء والهجرة في مدينة كاليه على الحدود الفرنسية البريطانية ومنعَ وصول اي لاجئين أو مهاجرين جدد اليها . جاء ذلك بناءً على قرار سياسي أعلنه الرئيسُ فرانسوا هولاند بتسوية هذا المسألة قبل حلول فصل الشتاء وبعدما تحول الملف الى ورقة بيد الأحزاب والتيارات السياسية اليمينية المتطرفة  في فرنسا واوروبا بشكل عام.

فرنسا حملت بريطانيا جزءا من المسؤولية ودعتها الى تحمل قسط من مسؤولياتها والتزاماتها الاخلاقية  خاصة وان غالبية اللاجئين يرغبون في الوصول الى بريطانيا بأي شكل من الاشكال. ولعل اخطر مشكلة في هذا الملف هي قضية الاطفال السوريين الذين وصلوا الى كاليه من دون اي مرافق لهم واصبحوا عرضة لكل الاحتمالات حول مصيرهم المجهول وذلك بالرغم من إلحاح هيئات الاغاثة الانسانية والدعوة لإنقاذهم .