عباس وجنازة بيريس.. ماذا جنى وماذا أضاع؟

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i2ri

أثارت مشاركة الرئيس الفلسطيني محمود عباس في جنازة شيمون بيريز بالقدس ضجة إعلامية ضخمة فلسطينيا وعربيا. لما يمكن أن تحمله من دلالات رمزية تحسب على عباس والسلطة الفلسطينية وفق البعض، وتنزع من القضية نفسها أكثر وأكثر.
غير أن أكثر ما نال جانبا من السخط الفلسطيني تحديدا هو المواقف المتكررة التي وجد الرئيس عباس نفسه فيها بدء بمصافحة رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو وزوجته، ثم ما جرى أثناء مصافحة عباس جون كيري وزير الخارجية الأميركي وليس انتهاء بموقع جلوسه في صفوف وزراء الخارجية .. يتساءل البعض، هل طويت صفحة الندية في العلاقة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي بحضور عباس جنازة بيريز؟ وهل كان الحضور خطأ كلف ويكلف الفلسطينيين كثيرا؟ وكيف تنعكس مثل هذه الحوادث على البيت الفلسطيني عموما. وأي سَند سياسي وأخلاقي يمكن أن يبرر به عباس وخصومه مواقفهم؟