موسكو وواشنطن.. رياح حرب باردة جديدة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/i1m7

هل عرف تاريخ التأزم بين موسكو وواشنطن الحدة التي تدفع بوزيري خارجية البلدين إلى الاحتداد في وجه بعضهما على الملأ منذ انتهاء الحرب الباردة؟ قطعا لا يقول السواد الأعظم من المحللين.. لم يكن اجتماع مجلس الأمن حول إيجاد سبل لحل الأزمة السورية اليوم اعتياديا لا في خطبه مضمونا، ولا في ملامح حاضريه شكلا.. كأن الأزمة التي تجاوز عامها الخامس تكتب بجلاء فصول الخلاف المطلق، بعد أن ظن كثيرون لوهلة أن التوافق ممهدٌ لطريق حل المعضل السوري.

بين الكرملين والبيت الأبيض مسافة بعيدة بحساب السياسة والجغرافيا، وبينهما بحساب التاريخ لحظات قريبة جدا من أذهان المتذكرين، لا تقبل موسكو ما اعتبرته خداعا أمريكيا. يفهم البعض استهلال لافروف كلمته في جلسة اليوم بتضمين شمال أفريقيا قصدا،، ويستاء الأمريكيون كثيرا من عدم فهم مرادهم، دون أن يوضحوه تماما!
لم يعد الأمر متعلقا بسوريا ولا حتى ليبيا أو اليمن،، وفق البعض بل بات أكثر من ذلك بين قوتين ترك التاريخ بينهما جروحا غائرة، والتاريخ نفسه من ينكأها اليوم.. فهل بلغ الأمر هذه الدرجة بين موسكو وواشنطن بعد اجتماع اليوم؟