بغداد وأربيل .. ما وراء معركة الموصل؟

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hy6f

أكد مكتب رئيس الوزراء العراقي رفض بغداد ضم إقليم كوردستان لأيّ أراض تحرر في المعارك مع داعش، مؤكدا أن التصريحاتِ المتعلقة بضمِ الموصل إلى أراضي الإقليم هي قرارٌ أحادي. تصريحات اتفقت مع مطالبة المتحدث باسم الخارجية الأمريكية مارك تونر البيشمركة وجميعَ القوات العراقية الأخرى بالعمل تحت إمرة الحكومة والجيش العراقيين في العمليات العسكرية الجارية ضد داعش.

كأن معركة الموصل التي أُجلت مرات ومرات لا يراد لها أن تبدأ إلا بخلاف عراقي-عراقي يلامس حساسيات الديموغرافيا، ويفتح جروح السياسة، ذلك أن الخلافات القديمة حول حدود المناطق الكردية ودقة تشابكها مع جارتها العربية، إضافة إلى الدعم الغربي الواسع والقوي للإقليم الشمالي، من بين الأسباب التي جعلت الحديث عن حدود الموصل ومشاركة البيشمركة يصل مرحلة السيادة.. فهل تكون الخلافات بين بغداد وأربيل حول مشاركة البيشمركة عائقا أمام معركة الموصل؟ وهل من حل وسط يكفل لبغداد سيادتها ولأربيل حضورا وللموصل تحريرا من داعش؟

ولحوار اليوم ينضم إلينا من بغداد عباس الموسوي مدير المركز العراقي للإعلام. ومن  إربيل، طارق جوهر المستشار الإعلامي لرئاسة برلمان كردستان العراق.