اليمن نحو السيناريو الأسوأ.. من المسؤول؟

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hwq1

أمام تشبت أطراف الصراع اليمني بمواقِفها، لم يكن مصير جولة مشاورات الكويت بعد تسعين يوميا من بدئها ليختلف عن مصير الجولات السابقة. ورغم عدم إحراز تقدم يبعد شبح التصعيد، فإن المبعوث الأممي تجنب الحديث عن فشل جهود التسوية مؤكدا تلقيه ضمانات لعقد جولة جديدة بعد شهر يتفق اليمنيون على تحديد مكانها.

وبالتزامن مع تعليق المحادثات تبدو أطراف الأزمة مُنشغلة عن مستقبل المحادثات بخطوات أحادية، فمن جانب الحوثيين وصالح تم إعلان تركيبة المجلس السياسي الأعلى لإدارة البلاد، أما القوات الحكومية الموالية للرئيس هادي فقد استبقت إعلان ولد الشيخ أحمد بشن حملة عسكرية واسعة شرق العاصمة صنعاء.

معطيات تدفع للتساؤل عن جدوى المحادثات اليمنية وقدرة الجانبين على تجنب انزلاقات خطيرة  تحول دون انفجار الوضع على الأرض في انتظار العودة إلى طاولة الحل السياسي.

لحوار الليلة ينضم إلينا من إسطنبول د. عبد الباقي شمسان أستاذ علم الاجتماع السياسي ومن صنعاء ياسر الحوري الأمين العام المساعد لحزب الحق.