ترامب وكلينتون ومعركة الوصول الى رئاسة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hubu

تكثر التكهنات حول الانتخابات الامريكية، فمن جهة، نعرف الان مرشح كل حزب للانتخابات الرئاسية، ومع ذلك، لدى كل منهما مشاكل تؤثر بشكل كبير على سير العملية الانتخابية..

على الجهة الديمقراطية، ما زالت قضية البريد الالكتروني لهيلاري كلينتون تتفاعل بين منتقديها، رغم نتائج تحقيقات مكتب التحقيقات الفدرالي التي قالت ان كلينتون، وان كانت اهملت، الا انها لم تقم بأي خطأ، ويستغل مناهضو كلينتون هذه القضية وقضيةَ بنغازي، اضافة الى تدني ثقة الناخبين بها، كحجج ضدها في الانتخابات..

اما على الجانب الجمهوري فالوضع اكثر تعقيدا، افرزت الانتخابات مرشحا لا ترضى عنه المؤسسة الحزبية الجمهورية، دونالد ترامب، بشخصيته وارائه وتصريحاته خالف المعهود، وحصوله على عدد المندوبين اللازم للحصول على ترشيح الحزب خالف التوقعات..

وبينما يستعد الحزبان لمؤتمريهما للاعلان رسميا عن مرشحهما للانتخابات الرئاسية، تشتد الحملات الانتخابية وتزداد الاتهامات المتبادلة بين الطرفين..

فما الذي يتوقعه الامريكيون من المؤتمرات الحزبية؟ وكيف يؤثر هذا الجدل على الحزبين؟ وهل نرى تغيرات في التشكيلة الحزبية خاصة للجمهوريين مع بقاء معارضة من بعض قادة الحزب لدونالد ترامب؟

معنا للاجابة على كل هذا الاستاذ مفيد الديك الدبلوماسي السابق في الخارجية الامريكية.. اهلا بك معنا..