العراق.. اختلال الأمن ومسؤولية الساسة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ht1q

من استطاعَ الوصولَ إلى موقعِ تفجيرِ الكرادة.. قال "لم نرَ قبلَ ذلك مثلَّ هذا الجحيم"!
إذن هو جحيمٌ تعيشـُه بغدادُ لا تنتهي فصولـُه إلا لتبدأَ من جديد، وَقُودُه العامةُ البسطاء، أما شياطينُه فيُسجلونَ قيدَ المجهول...
حصيلة ُ الضحايا من الأمواتِ فقط بلغت مئة ً وخمسةً وستين شهيداً.. خمسون جثة ً متفحمة، لم تـُعرف هُوياتِ أصحابـِها حتى الآن... عشراتُ النساءِ والرجال يلوبونَ عن أبنائهم وسـْط الركام...