روسيا والناتو.. عناصر التوتر تتكاثر

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hrn2

في فجرِ يومِ الثاني والعشرين من يونيو، حزيران اعتدت ألمانيا على أراضي الاتحاد السوفياتي عامَ ألفٍ وتسعِمئةٍ وواحدٍ وأربعين، لتنطلقَ الحربُ الوطنية العظمى ضدَّ النازية للدفاعِ عن البلاد...
روسيا وهي تستذكر يومَ الحزن والذكرى، تدعو إلى الاستفادةِ من دروسِ الماضي، وبناءِ عالم مختلف بعيدٍ عن التكتلات، عالمٍ كان بإمكانه تجنبُ ويلاتِ الحرب العالمية الثانية، فكيف الحالُ بحربٍ عالميةٍ ثالثة نووية!
أما العواصمُ الغربية بعد حربها السياسية والاقتصادية ضد موسكو، ها هي تأخذ بعداً عسكرياً، ليطوق الناتو روسيا بمنظوماتِ الدفاع الصاروخية في جنوبيِّ رومانيا، ثم لاحقاً في بولندا.. بحجة حمايةِ أعضاءِ الناتو من تهديد صواريخ إيران..
فإذا كان الاتحاد السوفيتي قد انهار، والبرنامجُ النووي الإيراني قد تمّ تحييده، فمن المقصود بالتمارين العسكرية التي يجريها حلف شمال الأطلسي في أوروبا الشرقية... هذا وغيره ما سنناقشه مع ضيوفنا اليوم