من المسؤول عن تفاقم أزمة اللاجئين؟

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hrdu

أعلن مفوضُ الأممِ المتحدة السامي لشؤونِ اللاجئين /فيليبو غراندي/ أن عددَ اللاجئين والنازحين الذين فروا من النزاعاتِ وحملاتِ الاضطهاد في العالم سجل حتى نهاية عامَ ألفين وخمسةَ عشر مستوىً قياسيا بلغ أكثرَ من خمسةٍ وستينَ مليون شخص. تصدرت سوريا التي لم تكمل في أزمتها أعواما ستة البلدان التي يأتي منها اللاجئون، وتصدرت ألمانيا الدول التي استقبلت طلبات لجوء ..
اللجوء بحسب الكثيرين بات لعبة متاجرة سياسية بين الدول، حتى غلبت هذه الصورة على واقع الحالة الإنسانية للجوء واللاجئين.. لكن مهما بالغت دول في الابتزاز أو الضغط باسم اللاجئين أيا كانوا هل يكون ذلك حجة للغرب الذي نافح كثيرا وطويلا عن حقوق الإنسان وقد أغلق أبوابه في وجوه اللاجئين، حتى سرت اتهامات لبعض العواصم الأوروبية بتعمد التعامي عن الألوف وهم في عرض البحر.. فهل بات اللجوء ورقة في السياسة لا تقيم وزنا لمعاناة البشر؟ أمن الإنصاف أن يغلق الغرب أبوابه في وجه اللاجئين الذين قدموا من بلدان يتهم الغرب بأن له يدا في زعزعة أمنها؟