رعاة الرياضة والإرهاب.. من ينتصر على من؟

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hq8h

يحبس الملايين من عشاق الكرة المستديرة أنفاسهم مع انطلاق بطولة أمم أوروبا لكرة القدم في باريس. لكن الحدث الكبير الذي يجتذب مئات الآلاف من السياح ومحبي اللعبة يأتي في ظل ظروف استثنائية، حيث تشهد البلاد موجة متصاعدة من الاحتجاجات والاضرابات على تعديلات قانون العمل التي أقرتها الحكومة الفرنسية.

حالة الإرباك المؤكدة التي تسببها هذه الاضرابات، ليست أسوا ما يهدد بطولة اليورو بنسختها الخامسة عشرة، حيث تواجه البلاد مخاوف من تعرضها لهجمات إرهابية، وملعب سان دوني الذي يحتضن المباراة الافتتاحية لم يتعاف بعد من ذكرى سقوط ضحايا الهجمات التي ضربت العاصمة في نوفمبر الماضي.

فهل بات خطر الإرهاب واقعا تتعايش معه أوروبا وتترقبه في كل حين؟ وهل ما اتخذ من إجراءات كفيل بمنع أي اختراق أمني؟

ولحوار اليوم ينضم إلينا من لندن عبد الباري عطوان رئيس تحرير صحيفة رأي اليوم الالكترونية ومن باريس الكاتب والمحلل السياسي مناف كيلاني