علي عبد الله صالح يفتح صدره لـRT

اليمن.. حرب متواصلة وسلام تحت الرمال

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hlpy

أكد الرئيس اليميني السابق علي عبد صالح أنه يرفض أن يكون شريكا في السلطة اليمنية في ظل الظروف الحالية.

وقال صالح في لقاء خاص مع RT: "خمس وأربعون سنة وأنا في العمل السياسي فكيف لي أن أقبل على نفسي، بعد أن دمروا البلد شجرا وحجرا أن أكون شريكا في السلطة؟، لن أقبل لا أنا ولا تنظيم المؤتمر الشعبي العام"، لكن إذا أراد أحد من المؤتمر أن يتقلد منصبا فهو حر"..

واعتبر صالح أن الرئيس الحالي عبد ربه منصور هادي ليس رئيس شرعيا للبلاد،

وأن الحوثيين هم أصحاب الشرعية في صنعاء.

وأشار صالح أنه يقبل بخالد بحاح رئيسا لحكومة يمنية انتقالية، مشددا على ضرورة تشكيل حكومة جديدة تشارك فيها كل القوى السياسية أو تعود الحكومة التي كانت برئاسة خالد بحاح، وتقوم بعدها بالتحضير لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية.

في سياق آخر أكد صالح أن إيران لا تقدم الدعم له في حرب اليمن وقال: "أتحداهم أن يثبتوا أن إيران موجودة في اليمن أو أن تكون قد مولت، أو زودتنا بالأسلحة أو مدتنا بالأفراد.. هذا كله زيف وهو عبارة عن مبررات للعدوان على اليمن.. نحن على العكس تماما.. نتمنى أن نتلقى دعما من إيران".

بالمقابل كشف صالح أن تلقى هبات من دول خليجية تتجاوز قيمتها نصف مليار دولار، لكنه أودعه في خزينة البنك المركزي اليمني.

في سياق آخر اتهم صالح السلطات السعودية باغتيال الرئيس اليمني الأسبق إبراهيم بن محمد الحمدي

وقال صالح " أقول لأول مرة إن السعوديين هم من قتلوا الحمدي وقد أشرف على قتله الملحق العسكري في السفارة السعودية في اليمن آنذاك صالح الهديان، وذلك لأنه كان خصما ورفض الانصياع لتعليمات الرياض".

وشدد صالح على أن هناك وثائق وتحقيقات تبثت ضلوع السعوديين في قتل الحمدي.

المصدر: RT