هل تنقذ "التهدئة" الهدنة في سوريا؟

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hlnr

اتفقت كل من موسكو وواشنطن اليوم على تثبيت تهدئة تدعم اتفاق وقف الأعمال القتالية، ساعات بعد العديد من النداءات المحذرة من انهيار الهدنة إثر اشتعال الميدان في أكثر من نقطة.

غير أن المثير في تفاهم التهدئة اليوم بحسب البعض هو استثناء حلب، أكثر الجبهات اشتعالا في آخر الأيام، وعن الغرض من ذلك تساءل متابعو الشأن السوري، هل أقرت موسكو وواشنطن اتفاقا يشمل السماح لطرف في الميدان بأن يقاتل وسط تهدئة؟ أم كانت حلب نقطة خلاف فتم تجاوز نقاشها؟!.

ما قبل انطلاق مفاوضات جنيف الأخيرة لا يشبه بحال ما بعدها، وكأن أفرقاء الميدان حكموا على الملف السوري نفسه بخيارين استعصى كل منهما.. فأي معلم قادم للميدان السوري؟ وهل تنجح جهود التهدئة الروسية الأمريكية في تجاوز الميدان إلى الضغط على المتحاورين السياسيين باتجاه الحل؟.

ولحوار الليلة ينضم إلينا من بيروت رائد المصري أستاذ العلاقات الدولية في الجامعة الأمريكية ومن إسطنبول المحلل العسكري والاستراتيجي أحمد رحال.