سياسة واشنطن هل تتغير مع الرئيس الجديد؟

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hlnf

مرة أخرى يكتسح المرشح الجمهوري دونالد ترامب أصوات الناخبين ليقترب أكثر فأكثر من الحصول على عدد أصوات المندوبين اللازم لضمانِ ترشيح حزبه للانتخابات الرئاسية، وكذا كان الحال مع المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون التي هي الأخرى تقترب من ضمان ترشيح حزبها بعد انتخابات تمهيدية في عدة ولايات.

انتخابات لم تفرز فقط مرشحين لم يكن أحد ليظن في بداية هذا الموسم الانتخابي أن لهم أي حظ في التقدم إلى هذه المرحلة مثل دونالد ترامب جمهوريا وبيرني ساندرز ديمقراطيا، ولكن أيضا غيرت النقاش في الولايات المتحدة حول الانتخابات والسياسة الداخلية والخارجية..

البرامج الانتخابية للمرشحين مختلفة بشأن قضايا عدة لكنها أيضا متقاربة حول أخرى، وساد جدل شديد حول المرشحين ورؤيتهم السياسية الداخلية والخارجية، جدل يقول كثيرون إنه سينعكس على المؤتمرات الانتخابية العامة للحزبين، لكنه أيضا، قد يُفرز سياسات داخلية وخارجية على هذا القطب أو ذاك حسب المرشح الذي سيحظى بثقة الناخبين في نهاية هذا العام..

فإلى أي مدى تؤثر هذه الانتخابات على سياسة واشنطن؟ وهل ينتظر العالم سياسة أمريكية مختلفة تماما بشأن الشرق الأوسط وقضاياه الساخنة؟ أم أن المؤسسة هي التي تحكم بينما يبقى الجدل حول هوية الرئيس جدال حزبي لا أكثر؟.

للحديث حول كل هذا معنا في أستوديو واشنطن جمال هلال مستشار سابق في البيت الأبيض