التسوية السورية وشبح الانهيار

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hljw

أطلق مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ستيفان دي مستورا اليوم نداء إلى كل من روسيا والولايات المتحدة للمبادرة إلى إنقاذ اتفاق وقف الأعمال القتالية الذي كانتا قد ثبتتاه في فبراير/ شباط الماضي، ملمحا إلى أن هشاشة وضع الاتفاق في مناطق بعينها كحلب قد تؤدي إلى انهيار كل ما تم الوصول إليه من تفاهمات وتهدئة للميدان.

وحيث أن جنيف الثالثة لم تحقق، حتى الآن، نجاحا ملموسا يقود إلى التسوية السياسية بين الأطراف، رغم إلماح دي مستورا إلى تقارب.. لا يبدو لدى بعض المراقبين من تفسير لاشتعال الميدان السوري من جديد إلا أن الإخفاق في الخروج من دائرة المفاوضات السياسية بحل متفق عليه كان القشة التي قصمت ظهر البعير، خاصة وأن أعناق السوريين كانت تنظر إلى جنيف الأخيرة باعتبارها آخر بارقة أمل..

فهل ذهبت كل الجهود الدولية بما فيها الاجتماعات الماراثونية بين القوى الكبرى سدى، بعد أن اختلف السوريون في التفاصيل؟ ومن يتحمل مسؤولية اشتعال الميدان في هذا الوقت بالذات؟

ولحوار الليلة ينضم إلينا من دمشق المحلل السياسي الدكتور علاء الأصفري ومن إسطنبول سمير نشار عضو الائتلاف الوطني السوري المعارض.