سياسة أوباما تجاه سوريا.. ومحاربة داعش

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hl7a

تصريحاتُ أوباما بزيادةِ عديدِ قواتـِه في سوريا من خمسين إلى ثلاثـِمئة، أيْ: بمقدارِ مئتينِ وخمسينَ عسكرياً، لم يكن بالمفاجئ... فتلك الخُطةُ الأمريكية قديمة، هدفـُها المعلن: محاربةُ ُ التنظيم الإرهابي، داعش... أما القـِمةُ  المصغرة لكبار القادةِ في هانوفر التي تبحثُ بطرق التصدي للإرهاب، فهي أفضلُ مكانٍ لإطلاقِ المرحلةِ الثانية من  الخطة الأمريكية.
كذلك لم يكن بالمستغربِ تماماً، في ضوءِ التفاهم الروسي الأمريكي بخصوص الأزمةِ السورية أنْ يشددَ الرئيسُ الأمريكيُ في لقائِه المستشارةَ الألمانية، أنجيلا ميركل على الحلِ السياسي، كحلٍ وحيدٍ قابلٍ للصمود، كما قال حرفيا.
بالمقابل، يوضح الروسيُ أنَّ واشنطن لم تنفذِ اتفاقا مع روسيا حول سحبِ المسلحين المعارضين من حلب، بما يسمحُ بتوجيه ضرباتٍ إلى الإرهابيين، كما جاءَ في تصريحاتِ لافروف اليوم.
إذن... مئتان وخمسون جنديا أمريكيا سيحطون رحالَهم قريباً على الأرض السورية... جبهةُ حلب مشتعلة، والهُدنة مترنحة، أما المفاوضاتُ في جنيف فليست بأفضلِ أحوالها... ليبقى السؤالُ مُلِحاً: سوريا إلى أين؟...