أزمات المنطقة.. ومستقبل الإسلام السياسي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hl06

في ضوء الأزمات التي تعصفُ بالمنطقة، بدءاً من اليمن، ومرورا ً بسوريا والعراق وحتى تركيا ووصولا إلى ليبيا، يكثر الحديث عن مستقبل "الإسلام السياسي".
ففريق من المحللين، يرى أن "الإسلاميين السياسيين" تمّ إقصاؤهم... فأحزابهم جرى تهميشُها في مصر والجزائر والأردن، وكذلك الحالُ بالنسبة "لإخوتهم الأكثرِ تشدداً" في سوريا وليبيا واليمن.... وبالتالي، لا مستقبلَ لهذه الأحزاب في المدى المنظور برأي هؤلاء، خصوصاً – وحسب رأيهم بالطبع- في ظل تشويه السمعة الذي ألحقه تنظيم داعش الإرهابي بكل التنظيمات الإسلاموية، شاءت أم أبت، وتنافسِه مع القاعدة للهيمنة على "مفهوم الجهاد".
أما الفريقُ الآخر، فيرى أنَ زمنَ الإسلام السياسي لم ينقضِ ولن ينقضي، رغم كلِّ التحديات التي يمر بها، وقد أثبت على قدرتِه على المقاومة والبقاء والوصولِ إلى السلطة.
وبالتالي: عنوانُ نقاشنا لهذه الليلة: هل فعلا قضت أزماتُ المنطقة وتمددُ التطرف على مستقبل الإسلام السياسي؟... هذا ما سنناقشه مع ضيفينا...