الشاه والخميني والثورة. حقائق جديدة وحساسة من أوراق السفير السوفيتي في طهران

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hkpm

كيف فشل مخطط تصدير الثورة الإسلامية إلى الجمهوريات السوفيتية ولماذا؟ هل حقا راهن السوفيت على وصول قوى اليسار الإيراني إلى الحكم بعد الثورة؟ هل نظر الاتحاد السوفيتي إلى إيران بنفس  نظرته إلى إفغانستان؟ هل حقا كان الشاه يضع كل بيضه في السلة الأمريكية وماذا كان موقفه الحقيقي من الاتحاد السوفيتي؟ لماذا انتقلت مخاوف إيران من السوفيت إلى الخميني ومن كان "يصب الزيت على النار" باستمرار؟ ما هي العوامل المشتركة بين الثورة الإيرانية والثورة الروسية وهل حقا تشابهتا إلى حد المطابقة؟

ظهر حديثا كتاب في منتهى القيمة والأهمية بعنوان "شرقنا الأوسط". ويضم الكتاب شهادة فريدة للسفير السوفيتي في طهران في تلك الفترة فلاديمير فينوغرادوف عن الثورة الإيرانية وما سبقها ولحقها من أحداث مفصلية وأحاديث مغلقة مع كبار الشخصيات في إيران لم تكن معروفة سابقا وتوضح بشكل كبير سياسية إيران الحقيقية تجاه أمريكا والاتحاد السوفيتي والعكس قبل وبعد الثورة.

نستضيف اليوم في هذا الصدد سفير روسيا الاتحادية سابقا لدى طهران ألكساندر مارياسوف والذي كان شاهدا على الثورة الإيرانية ورافق السفير السوفيتي فينوغرادوف في حله وترحاله وحضر اللقاءات المغلقة مع الشاه ثم الخميني والقيادة الإيرانية قبل وبعد الثورة.