أردوغان..مواجهة الأكراد ومصير وحدة تركيا

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hj8u

تشهد  المناطق الكردية في جنوب شرق تركيا تزايدا في التوتر منذ صيف ألفين وخمسة عشر.. وتعرف العديد من القرى الكردية حالة حصار وحظر للتجوال وأعمالا عسكرية يتضرر منها المدنيون بدرجة كبيرة.. وقالت مؤسسة حقوقِ الإنسان التركية إن أكثر من ثلاثمئة مدني قتلوا في الصراع خلال حظر التجول الذي فرض في أجزاء من المنطقة في الفترة بين أغسطس آب ومنتصف مارس/ آذار الماضي...

وأضافت المنظمةُ أن ثلاثمئة وخمسة وخمسين ألف شخص اضطروا لترك منازلهم نتيجةَ القتال الذي ألحق أضرارا جسيمة في بلدات مثل الجزيرة وسلوبي ونصيبين ومنطقة سور، في ديار بكر المحاطة بآثارٍ رومانية مسجلة في قائمة التراث العالمي.

بينما تمضي الحكومة التركية في مساعيها لرفع الحصانة عن النواب الأكراد تمهيدا لمحاكمتهم بتهمة دعم الإرهاب. بل ذهب أردوغان الى حد المطالبة بسحب الجنسية عن المتهمين بالإرهاب، مستبعدا في الوقت نفسه العودة إلى المحادثات والحل السلمي للقضية الكردية.

فما هي آثار هذه الحملة على مستقبل تركيا؟ ولماذا تراجع أردوغان عن الحل السلمي بعدما رعاه هو شخصيا منذ عام ألفين وخمسة؟ ولماذا يتجاهل الغرب انتهاكات حقوق الإنسان في حق المدنيين الأكراد؟

نتناول هذا الموضوع في حوار اليوم من اسأل أكثر مع ضيفينا من اسطنبول وباريس ..

من اسطنبول، الكاتب والمحلل السياسي بكير أتاجان؛ ومن باريس، مدير مؤسسة كرد بلا حدود كادار بيري