بريطانيا وأوروبا والاستفتاء المصيري

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hj8p

حملة الاستفتاء الشعبي لتحديد مستقبل بريطانيا بالبقاء داخل الاتحاد الأوروبي أو الانسحاب منه، دخلت مرحة جديدة بعدما تدخلت أطراف خارجية فاعلة لتوجيه مسار وتوجهات الناخبين البريطانيين. الرئيس الأمريكي  باراك أوباما الذي سيزور بريطانيا لهذا الغرض في محاولة لإقناع البريطانيين بالتصويت بنعم، صرح سابقا أن مصلحة بريطانيا تكمن في البقاء ضمن الاتحاد الأوروبي إذا أرادت الحفاظ على نفوذها الدولي.

فيما أعلن قائد القوات الأمريكية في أوروبا، الجنرال بان هودجز، أن انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي سيكون له وقع كبير على مستقبل الحلف العسكري. ورغم هذه التدخلات الخارجية في شأن داخلي بريطاني محض، فمازالت استطلاعات الرأي تميل لصالح الانسحاب بنسبة 53% مقابل 47% لصالح البقاء في الاتحاد.

لمناقشة تطورات هذه الحملة داخل بريطانيا وخارجها، نستضيف الكاتب الصحفي والمحلل السياسي عبد الله حموده.