إسرائيل شامير: كنا في استقبال قوات شارون على الضفة الأخرى من القناة ولم يهاجمنا أحد

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hihd

يقول ضيفنا "عندما بدأت الحرب أخذت معي زوجا أو زوجين من الملابس الداخلية متصورا أنني لن أحتاج الى أكثر من ذلك حتى نصل الى القاهرة"... "اعتبرنا أن العرب لا يجيدون القتال وأنه لا يوجد لدينا عدو يستحق الإهتمام أصلا".. "كنا نعتبر أنفسنا ملوك الشرق الأوسط"...

في هذه الحلقة يستضيف برنامج (رحلة في الذاكرة) ولأول مرة مشاركا في حرب أكتوبر 1973 من الطرف الاسرائيلي. حيث يكشف الكاتب والباحث الإسرائيلي الشهير إسرائيل شاميرعن أهم المفاجآت والألغاز التي واجهها خلال تلك الحرب ومنها عدم تقدم القوات المصرية باتجاه المضائق وحدوث ثغرة الدفرسوار وامتناع القيادة المصرية عن التعامل مع الثغرة وما إلى ذلك... كما يتحدث شامير عن وجودة السلاح السوفيتي مقارنة بما كان لدى الإسرائيليين من أسلحة أمريكية وكذلك عن اختلاف العقيدة العسكرية السوفيتية والأمريكية ما انعكس على سير العمليات الحربية. وقد حارب إسرائيل شامير حينها في كتيبة قوات خاصة تم إنزالها بين الجيشين المصريين الثاني والثالث وكان عليهم انتظار تقدم دبابات شارون. ثم تم نقل الوحدات إلى الجبهة السورية فتقدمت حتى أصبحت على بعد 32 كم عن دمشق.