هل يجلس فرقاء اليمن إلى طاولة الحوار؟

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hhdl

بعد أشهر من إعلان تأجيل جولة الحوار الثالثة بين أطراف الصراع اليمني يعود ملف المحادثات إلى الواجهة مع جولة المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد التي قادته إلى صنعاء قادما من الرياض، جولة توجت بإعلان أطراف النزاع توافقها على العودة للمحادثات، توافق يأتي في ظل تطورات استجدت على الساحة اليمنية منها إعلان القوات الموالية للشرعية تقدمها ميدانيا في جبهات استراتيجية، وتصريحات صدرت عن قيادات حوثية ترفض التدخل الإيراني في الشأن اليمني، بالإضافة إلى إعلان الرياض قربَ انتهاء العمليات العسكرية الأساسية. إشارات لافتة سياقا ومضمونا، تثير أسئلة عن إمكانيات التفاوض العملي وبراغماتية الرؤية السياسية للحل في اليمن. عن هذه النقاط وغيرها نسأل اليوم.هل يجلس فرقاء اليمن إلى طاولة الحوار؟