بريطانيا والاتحاد الأوروبي على مفترق طرق

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hev3

حدد يوم الثالث والعشرين من شهر يونيو/ حزيران المقبل موعدا لإجراء استفتاء شعبي يقرر بموجبه الشعب البريطاني بقاء بلده  داخل الاتحاد الأوروبي أو الانسحاب منه. ولكن الحملة التي انطلقت بين المؤيدين والمعارضين لبقاء بريطانيا داخل الاتحاد اخذت منعطفا آخر، إذ إصبح مصير رئيس الوزراء ديفيد كاميرون مرهونا بنتيجة هذا الاستفتاء، خاصة بعد بروز شخصيات سياسية داخل حزب المحافظين تعارض الخط الذي تبناه كاميرون والداعي إلى بقاء بريطانيا ضمن الاتحاد الأوروبي.

وتسارعت التحليلات والتخمينات إلى القول بإن الاستفتاء هو السبيل الوحيد لإنهاء الخلاف داخل حزب المحافظين الذي يقوده كاميرون حول المسألة الأوروبية. بعض المراقبين ذهب إلى حد تفسير هذا التطور بأنه محاولة لإنهاء زعامة كاميرون للحزب.

لمناقشة انعكاسات هذا الاستفتاء الشعبي والحملة التي ترافقه نستضيف الكاتب الصحفي عادل درويش الذي رافق رئيس الوزراء في مناسبات عديدة خاصة في المفاوضات التي قادها مع نظرائه الأوروبيين في بروكسل.