واشنطن وطريق المفاوضات السورية في جنيف

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hcg3

تتطلع الأنظار بشكل كبير الى المباحثات السورية السورية  في مؤتمر جنيف ثلاثة والذي يهدف الى وضع حد للأزمة في سوريا.. غير أن الخلاف كبير ليس فقط بين الطرفين، الحكومة والمعارضة، وإنما بين أطياف المعارضة السورية نفسها.. وفي الوقت الذي يبدأ فيه المبعوث الأممي الخاص الى سوريا ستيفان دي ميستورا مباحثات جنيف بلقاءات منفردة، ينصب التركيز على المعارضة السورية التي لم تتخذ قرارا حاسما حتى الآن بحضور هذه المباحثات..

واشنطن التي تدفع باتجاه بدء هذه المباحثات دون شروط مسبقة، تتفق مع موسكو حول ضرورة بدء هذه المباحثات، وخرجت تصريحات وصفت تحركات واشنطن للدفع باتجاه المباحثات بأنها ضغط على المعارضة السورية، غير أن واقع الأمر يشير الى خلافات جدية وعميقة بين أطياف المعارضة بشأن بدء هذه المباحثات..

فأين يضع كل هذا الخلاف إمكانية تحقيق تقدم على مسار المباحثات؟ وكيف تستخدم واشنطن تأثيرها على المعارضة السورية؟ وهل يستطيع جنيف ثلاثة الخروج بمقررات قادرة على التوجه نحو مسار حل الأزمة، أو حتى رأب الصدع بين أطياف المعارضة؟  وهل من خلاف أمريكي سعودي حول شكل وفد مؤتمر الرياض وآلية مشاركته؟

للحديث حول كل هذا معنا في استوديو واشنطن الدكتور محمد الشرقاوي، الاستاذ في حل النزاعات في جامعة جورج ميسون