القاهرة والرياض..نقاط التلاقي والاختلاف

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h8em

يضيف الإعلان السعودي المفاجئ عن إنشاء تحالف عسكري إسلامي تحت قيادتها ويضم 34 دولة إسلامية لمكافحة الاٍرهاب مادة جديدة لحالة الشد والجذب في العلاقات المصرية السعودية منذ وصول الملك سلمان وصعود ابنه الأمير محمد سلمان لموقع الرجل العسكري والسياسي الأهم في الرياض

وهذه بعض الأسباب :

لماذا تبدو القاهرة وقد أخذت على حين غرة بإعلان السعودية عن هذا التحالف كما حدث لها عندما أعلنت السعودية تحالفا عسكريا ضد الحوثيين في اليمن وفيه مصر قبل ساعات من انعقاد القمة العربية في شرم الشيخ ووضعت الجميع أمام أمر واقع.

- كيف قبلت القاهرة الانضمام لتحالف إسلامي عسكري يضم ألد خصومها الإقليميين تركيا وقطر، حيث ترى مصر أنهما تمولان الاٍرهاب في سوريا، بل وفي مصر نفسها.

- باستبعاد العراق وإيران ألا  يحمل التحالف طابعا طائفيا ينساق إلى مواجهة إقليمية  تدفع إسرائيل في اتجاهها.

هل انضمام مصر لمثل هذا التحالف الذي يراه البعض موجها ضد تحالفات أخرى في المنطقة يضر بمصالحها وبدورها سواء في حل الأزمة السورية او جهد مكافحة الاٍرهاب..

للحديث عن هذا الموضوع ينضم:

السفير حسين هريدي / مساعد وزير الخارجية المصري السابق

الاستاذ عبدالله السناوي/ كاتب ومحلل سياسي