المعركة الكبرى ضد داعش.. هل تكون بليبيا؟

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h8bo

أفضت كل محاولات حل الأزمة الليبية في الأخير إلى روما، .. هو القدر بعينه، ولعل قدر ليبيا بعد القذافي ألاّ يستقر بها الحال، فبين برلمانين وحكومتين وجد تنظيم كداعش موطئ قدم بل أقدام في مجاباتها الشاسعة، الغنية بالنفط .
يترجم الخلاف الليبي الليبي حالة واضحة بحسب المراقبين من تنازع النفوذ بين القوى الإقليمية، ففرنسا تعتبر تصدر الملف الليبي حقا لها، وروما القريبة تتمسك بأهداب التاريخ في الوصاية، تركيا ودول خليجية وقوى دولية ومتخوفون من دول الجوار .. كل أولئك إن لم يكونوا قد أدخلوا أيديهم في ليبيا فإنهم بلا شك لا يخفون رغبتهم في ذلك لألف سبب وسبب ..
يقول متابع : هل يوجد مناخ أجمل من هذا كي يبسط داعش مساحاته ويصف سياراته التويوتا الجديدة، ويعلن ولاءا مطلقا للبغدادي؟ لا غرابة في الأمر إذا كانت صحف دولية وازنة قد تحدثت عن انتقال البغدادي أو تحضره للانتقال إلى ليبيا، كبرى ساحات المعارك الدولية في القريب العاجل .. ليبيا التي صمت المجتمع الدولي عن وضعها ردحا من الزمن في وجه داعش، هي موضوع حوارنا الليلة ..