التوتر العراقي التركي.. إلى أين ؟

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h7nj

أمهل رئيسُ الوزراء العراقي حيدر لعبادي أنقرة ثمانٍ وأربعين ساعة من أجلِ سحبِ قواتها قبل التوجهِ بشكوى رسمية الى مجلسِ الأمن الدولي ، وتحدَّى العبادي في تصريحاتٍ جديدة تركيا بإبرازِ أي دليلٍ لديها حولَ عِلْمِ حكومته أو موافقتها على دخولِ القوةِ العسكريةِ التركية إلى العراق ... في المقابل أعلن وزيرُ الخارجيةِ التركي مولود جاويش أوغلو أن مُهمةَ القوة العسكرية التركية المتمركزة شمالي العراق، هي حمايةُ مستشاريها الذين يقومون بمهماتٍ تدريبية قربَ الموصل، مشيرا إلى أن بغداد طالبت مرارًا بمساندةٍ تركيةٍ أكثر فاعلية في الحربِ ضد داعش ... بينما تعهد رئيس الحكومة التركية بعدم إرسال مزيد من القوات الى العراق ... فلماذا تصر أنقرة على إبقاء قواتها في العراق ، إذا كان الطلب العراقي صريحا بضرورة سحبها ؟ . وماخياراتُ بغداد وأنقرة في الوضع الحالي؟ ..

ضيوف الحوار.. من اسطنبول الكاتب والمحلل السياسي محمد زاهد غل ، ومن بغداد الكاتب والمحلل السياسي وائل الركابي .