هل يتحد الكبار في مواجهة "داعش" ؟

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h63l

قلبت هجمات باريس حسابات الحرب على داعش، فبدأت تحالفات جديدة تتشكل بينما شرع التحالف الذي تقوده واشنطن بتكثيف ضرباته في كل من سوريا والعراق.. فرنسا، التي هزتها الهجمات ضاعفت هجماتها على معاقل التنظيم.. الهجمات الدامية استدعت ردا دوليا حازما، لكنه لم يكن موحدا كما كان حاله في السابق.. فها هي الخلافات تطفو على السطح مرة أخرى، وعلى رأسها مصير الرئيس السوري بشار الأسد.. وإن اتفق كثيرون على أن ضرب مصادر تمويل الإرهاب سيؤثر على قدرة التنظيم بشكل كبير، لم يبدأ ضرب آبار نفط التنظيم بشكل جدي إلا بعد هجمات باريس، فهل استفاق الغرب الآن على ضرورة تجفيف منابع الإرهاب كإحدى وسائل القضاء عليه؟ وماذا عن العملية السياسية في سوريا؟ هل أصبح الاتفاق بين القوى الكبرى أقرب من ذي قبل أم أن الخلافات ما تزال تسيطر؟ وهل تتفق القوتان العظميان الاتحاد الروسي والولايات المتحدة على استراتيجية موحدة لمواجهة الإرهاب الذي وصل إلى أوروبا، أم إن الخلافات باقية وهو ما ينذر بتوسع دائرة الإرهاب.. وبعد سوريا والعراق، ولبنان وفرنسا، واليوم مالي، ناهيك عن التهديدات ضد مدن وعواصم دولية.. هل بدأت الحرب الحقيقية على داعش؟ معنا للحديث حول كل هذا في إستوديو واشنطن الأستاذ هشام إسلام مستشار سابق لمساعد وزير الدفاع الأمريكي والأستاذ سعيد عريقات مدير مكتب صحيفة القدس في واشنطن.

مباشر.. عشرات الآلاف من أنصار صالح يتجمعون في صنعاء في ذكرى تأسيس حزب المؤتمر الشعبي العام