الحزب الجمهوري ومزايدات السياسة الخارجية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h5h5

تتعدى الخلافات بين مرشحي الرئاسة الأمريكية حزب كل مرشح منهم.. حيث الخلافات بين أعضاء الحزب الواحد جلية وكثيرة.. وتعد السياسة الخارجية واحدة من أهم عوامل الانقسام بين المرشحين.. ويبدو أن سوريا واستراتيجية واشنطن لمواجهة تنظيم داعش هي محور الخلاف الأساسي.. فبينما يرى المرشح الجمهوري دونالد ترامب المثير للجدل أن التدخل الروسي في سوريا خطوة إيجابية في التصدي لداعش، يعارض زميله الجمهوري راند بول تدخل واشنطن في الخارج،،، يقابل هذا معارضة يبديها المرشحون الآخرون الذين يحمل بعضهم أفكار صقور الحرب، بين من يدعو إلى إقامة منطقة آمنة في سوريا، ومن يريد من أمريكا أن تمسك بزمام الأمور وأن لا تترك الساحة لروسيا.. وكلهم في ذلك سواء، بل يلتقون مع مرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون التي هي الأخرى تريد تدخلا أمريكيا أكبر في سوريا...

مناظرة تلو الأخرى دافع فيها المرشحون عن رؤيتهم لما يريدون أن تكون عليه سياسة واشنطن الخارجية، ودوافعهم لتدخل أمريكي أكبر في المنطقة بعد الفشل في العراق وأفغانستان وليبيا هي إظهار القوة وقيادة أمريكا للعالم..

من دون استثناء، انتقد كل مرشحي الرئاسة الأمريكية من الحزبين سياسة إدارة الرئيس أوباما تجاه سوريا ومحاربة داعش، كل له أسبابه، لكن أحدا منهم لم يقدم سياسة واضحة أهم ما يميزها قدرة واشنطن على تنفيذها.. فما الذي يسعى المرشحون إلى تحقيقه من تصريحاتهم؟ وما هو مدى الخلاف الفعلي بين مرشحي الرئاسة؟ والسؤال الأهم، ما الذي يريده الناخب الأمريكي الذي تعب من الحروب وانتخب الرئيس الحالي على وعد بإنهاء الحروب الحالية..

وللحديث حول كل هذا استضاف البرنامج د. محمد دجاني خبير مشارك في معهد واشنطن لسياسات الشرق الأدنى

بيتكوين: عملة الكترونية بديلة؟