الحرب الإعلامية.. بين الأهداف والنتائج

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h4uk

ترتبط السياسة بالإعلام بشكل كبير، فيستخدم الاعلام لخدمة السياسة والترويج لقرارات او حتى لحروب كما حصل في حرب العراق.. في بلد كالولايات المتحدة – يتغنى بحرية الرأي والتعبير، برزت مطالب تدعو إلى إسكات اصوات مغايرة لما هو سائد.. ليصبح الاختلاف غير مقبول.. وبدل ان يكشف الاعلام ويحقق فيما تقوم به الحكومات، اصبح يروج لسياساتها.

بعد مقالة طالبت بإغلاق شبكة ارتي في الولايات المتحدة، عُقدت جلسة استماع حول تأثير الاعلام الروسي، ورغم غرابة الدعوات نفسها الا ان توقيتها يثير الكثير من الاسئلة، فهي جاءت بعد تدخل روسيا في سوريا.

وربما بعد نجاح ارتي في تغطيتها لكثير من الوقائع التي تجاهلتها وسائل إعلام كبرى لأنها لا تخدم مصالحها.. سقوط الطائرة الروسية في سيناء كان مادة دسمة للإعلام، بدأت التكهنات ولم تنته بغض النظر عن مسار التحقيقات، ومن دون ادلة بدأ كثيرون يضعون نظريات، يقول كثيرون، تخدم سياسات معينة.. فهل اصبحت السلطة الخامسة في خطر؟ وهل اصبح الاعلام في مرمى التجاذبات السياسية؟ حول كل هذا معنا في حلقة اليوم من استوديو واشنطن المحلل السياسي والاعلامي باسم ابو سمية اهلا بك معنا وابدا معك من ترتيب الولايات المتحدة في حرية الصحافة على مستوى العالم.. جاء ترتيب الولايات المتحدة التاسع والاربعين في حرية الصحافة، متراجعة بذلك تسعة وعشرين موقعا عن عام الفين وتسعة..