هنا موسكو.. من دمشق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h3nw

سورية .. دقائق مسارح القتال في أراضيها لم تُخْفِتْ الجهد الباحث عن تسوية سياسية واقعية. يبدو أن الحراك السياسي حتى مع بدء العملية الجوية الروسية لم يغادر المشهد فحسب، بل أتي بمفاجآت جديدة. فها هو اللقاء المفاجئ بين الرئيسين فلاديمير بوتين وبشار الأسد يعقد في موسكو ويُجري في أعقابه الزعيم الروسي جولة أخرى من الاتصالات مع قيادات كل من المملكة السعودية ومصر وتركيا والأردن. البيت الأبيض وفي ممارسته لطقس إعلامي لا مفر منه انتقد اللقاء مع رئيس عليه الرحيل، حسب الناطق باسمه. أما على صعيد السياسة الفعلية فإن الإدارة ذاتها سعت إلى أن يشاور جون كيري الوزير لافروف مجددا في فيينا لكي يتوسع اللقاء فيما بعد ليضم كلا من وزيري الخارجية السعودي والتركي. في الوقت ذاته يؤكد حليفهما الإقليمي عزم بلاده على التدخل عسكريا في سوريا إذا ما اقتضى ذلك إنقاذ شعبها. والسؤال هو: كيف وبأي شكل .. خاصة بعدما أضحت كل ألوان الطيف الإسلاموي المتطرف العنيف متواجدا عسكريا في سوريا ، طبعا، من أجل إنقاذ شعبها. ولكن .. إلى أين يقود هذا الحراك الدبلوماسي الدولي المكثف ؟ وهل سيفضي إلى عقد لقاء دولي جديد خاصةً بعد التوافق الروسي الأمريكي على ما وصف بالمبادئ العامة لحل الأزمة؟ النتيجة حتى اللحظة تبقى بين فكي كماشة: الميدان والمراوحة السياسية.