الأمم المتحدة ودخول روسيا الحرب ضد "داعش"

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h21z

منصة الجمعية العامة في دورتها السبعين.. محطةٌ تذيع للعالم مآلات شؤونه ومعالم مستقبله .. على الأقل كما تراها عيون القادة كباراً وصغاراً الذين يمثلون شتى المواقف والتوجهات والمبادئ. ولكن تبقى المنظمة، أي الأمم المتحدة، الوحيدةَ الشاملة المنوط بها صون الأمن والسلم الدوليين. الأمن والسلم اللذان يواجهان تهديدات جمة ومنها وباء إرهاب داعش. فما هي رؤى القادة والزعماء لسبل إخماد الحرائق المشتعلة في الشرق الأوسط وغيره من بؤر ساخنة جديدة مثل أوكرانيا ؟ فهل المنتدى الكوني هذا، الذي أسسه كبار القرن الماضي في مدينة يالطا السوفييتية، كافٍ اليوم لصُنع الحلول لأصعب ما يواجه الأمم؟ وأين السلوك الصائب من السلوك الخاطئ في العلاقات بين الشعوب والأمم؟ فيضان من الخطابات الهامة ولقاءات القمم في مقر الأمم المتحدة .. غير أن أنظار العالم كانت مسمرة على رجلين: بوتين وأوباما. ماذا يقول كل منهما وكيف يقول .. للعالم ولبعضهما خاصة على ضوء تحرك روسي نوعي في سوريا. حصادٌ لأسبوع سياسي كبير في الأمم المتحدة وأبرز محطات لماراثونِ مفاوضاتٍ عالميٍ .