اللاجئون.. بين عطف أوروبا و"أخوة" العرب

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h0lu

بعد جملة انتقادات تعرضت لها دول الخليج، مقابل ما سمي بتقصيرها تجاه اللاجئين السوريين، أصدرت كل من السعودية والإمارات تصريحات تعلن فيها عن أعداد اللاجئين السوريين على أراضيهما، .. السعودية قالت إنها لم تستعرض من قبل أعداد اللاجئين إليها لأن الأمر ليس للتباهي والإستعراض الإعلامي!.
وفي حين تحتضن دول الجوار السوري نحو أربعة ملايين لاجئ سوري منذ بدء الأزمة غير أن صدى لم يبلغ ذاك الذي أثاره أولئك الذين ركبوا البحر نحو الضفاف الأوروبية لاجئين فارّين، وإن كانت أعدادهم لم تبلغ قطعا مليون لاجئ .. لكن أولاء أثاروا الجدل . فلم نشهد فتورا عربيا، إن لم نقل صمتا تجاه أزمة اللاجئين، وبعض الدول العربية فاعلة في صلب الأزمة السورية ؟ في هذه الحالة ولم يلقى باللائمة على تلكؤ بعض الدول الأوروبية في موضوع اللاجئين إذا كان العرب مقصرين تجاه السوريين؟!