تسليح سوريا.. خلاف بين موسكو وواشنطن

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h0h2

بعد بوادر التقارب بين واشنطن وموسكو حول الأزمة السورية وسبل التعامل معها لمواجهة الإرهاب المتنامي في المنطقة، يبدو أن التوتر بين الطرفين أصبح أقرب إلى الخلاف.. والخلاف يشمل قضايا عديدة، من التقارير الغربية التي تتحدث عن إرسال قوات روسية إلى سوريا، إلى مستقبل الرئيس السوري بشار الأسد، مرورا باستراتيجية واشنطن للتصدي إلى ما يسمى داعش. موسكو وردا على الحملة الإعلامية والتسريبات الأمريكية – الأطلسية أكدت أن وجود عسكريين وخبراء من روسيا على الأراضي السورية تتمثل مهمتهم في صيانة المعدات الروسية ومساعدة الجيش السوري في التدرب على استخدامها، مؤكدة في ذات الوقت أنها ستواصل تزويد دمشق بالأسلحة الضرورية لمكافحة الإرهاب.. روسيا وفي موقفها من الحرب في سوريا تشدد على أنها تدعم ليس نظام بشار الأسد، بل الجهود التي تبذلها دمشق في هذا المجال كما جددت دعواتها التحالف الدولي إلى إطلاق تعاون مع النظام والجيش السوري في هذا الاتجاه.. دعوات تمثلت بانعطاف هذا الأسبوع في الموقف الأوروبي من الرئيس السوري بشار الأسد.. فماذا يلوح في الأفق؟ هل شكلت أزمة اللاجئين ضغطا على القارة العجوز لتغيير سياستها تجاه سوريا؟ وهل اقترب ربع الساعة الأخير للحرب في سورية مع هذا التحوّل الدولي الإقليمي الملحوظ قبيل اجتماعات الجمعية العامة في نيويورك؟ للحديث حول كل هذا معنا في أستوديو واشنطن المحلل السياسي والباحث في الجماعات ألمسلحة الأستاذ ميشيل حنا الحاج.

اهلا بكم معنا