الحلم الأمريكي.. بين عنف السلاح والعنصرية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gzih

أمريكا، التي تقول انها بلاد الحرية والديمقراطية، هي ايضا بلاد الاسلحة.. فاكثر من ثلاثين الف امريكي يُقتلون كل عام، حتى اصبحت حوادث اطلاق النار في مكان عمل او صالة عرض افلام او مدرسة، حدثا شبه عادي.. يصحو الامريكيون كل يوم على حالة جديدة من عنف الاسلحة، تهز هدوء مدنهم الصغيرة حينا، وحينا اخر تهز البلاد بأكملها، فمقتل سبعة وعشرين شخصا، منهم عشرون طفلا، على سبيل المثال فتح الباب على مصراعيه امام بحث قضية تقنين الاسلحة، سرعان ما أقفلته الجماعات التي تعد هذا انتهاكا للمادة الثانية من الدستورالأمريكي، ليفتح النقاش مرة اخرى عندما فتح مسلح النار في كنيسة يرتادها امريكيون من اصول افريقية فقتل سبعة أشخاص لأسباب عرقية، لكن سرعان ما أُقفل..

مقتل صحفية وزميلها المصور مؤخرا أعاد عنف الاسلحة الى الواجهة، فهل هذه المرة تكون كسابقاتها؟ يتنافس الإعلام لتغطية الحدث، وسرعان ما ينسى لحين وقوع حادث جديد!

في هذه الحلقة من استوديو واشنطن نلقي الضوء على جرائم الاسلحة المتزايدة في الولايات المتحدة.. وكيف يمكن لبلد يصرف المليارات على مواجهة التحديات الامنية الخارجية، ان ينجو من التحدي الاكبر الذي يودي بحياة آلاف الامريكيين كل عام، إنه عنف الاسلحة..

معنا في هذه الحلقة من استويو واشنطن الدكتورة نهى ابو ضبة، المستشارة في المحاكم الامريكية في واشنطن..