الأمة العربية تخوض استحقاق البقاء

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gyed

ما من مثقف أو كاتب عربي يتمعن في حالة العرب حاضرا ومستقبلا وخاصة بعد الاتفاق مع إيران.. إلا ولم يبخل في توجيه سهامه إليهم بلا رحمة... اللافت اليوم أن الكثير منهم قد خاب رجاءهم ما آلت إليه تراكمات الثورات الحاصلة منذ نصف قرن.. أما الثورة الشعبية الأخيرة فالواضح تماما أنها لم تصبح فاتحة لنهضة عربية جديدة. بل يئس معظمهم من المصير العربي أصلا وذهب بعضهم إلى التوقع أن انقراضا وشيكا يتهدد الأمة العربية في ظل غياب المرجعية وتعطّل البوصلة... فما هي مؤشرات السقوط حسب رأي المفكر العربي؟ .. إنها الاحتلال والحروب الداخلية والهجرة وتفتيت الأوطان ووالأخطر هو التخلف الحضاري - فكريا وعلميا وتكنولوجيا - فالفجوة بين المجتمع العربي والمجتمعات الحداثية في التزايد حيث اصطدمت الأمة العربية، وخاصة المجتمع الإسلامي، باستعصاء ثنائية التراث والحداثة. ولكن هل عرب اليوم بمثل هذا السوء وهل من دواء؟ هل سينهون يوما ما صراعاتهم الطويلة على الهوية ويجدون فهما صحيحا لهوية وطنية عربية قوية تمنع التدخل الخارجي وتصنع خطابا وطنيا توحيديا داخل الأوطان نفسها؟.