هكذا غدونا عبيدا لدى الرايخ الثالث... شهادة مؤثرة لإحدى ضحايا المعتقلات النازية من صغار السن

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/grk4

كان هاينريش هيملر قائد قوات النخبة في الجيش النازي يوصي الجنود الألمان عام 1941 على النحو التالي: "لا يهمني مصير الروس أبدا. نحن سنأخذ منهم ما نستطيع من الدم السليم. وإذا اقتضت الضرورة ، سنلجأ إلى انتزاع الأطفال منهم، وتربيتهم في بيئتنا. فنحن نحتاجهم كعبيد".

توصيات هيملر نفذت على أكمل وجه. فخلال سنوات الحرب، نُقل إلى ألمانيا عنوة أكثر من 5 ملايين شخص من المدنيين السوفيت صغارا وكبارا. وكانت الأمهات الشابات من العرق السلافي محط اهتمام خاص، لأن أطفالهن كانوا يخضعون لبرنامج "الألمنة" والذي كان يهدف إلى خلق جيل جديد من العبيد الذين لا يتذكرون حياة أخرى غير العبودية. وهكذا نقل من الاتحاد السوفيتي ما مجموعه مليون ونصف المليون طفل. غالينا بيتشكوفا- واحدة من أولئك الذين بقوا على قيد الحياة بعد كل ما مسها مع والدتها من أهوال المعتقل. في هذه الحلقة من برنامجنا، تحدثنا غالينا بيتشكوفا عن كل ما جرى لها ولأقرانها في زمن الحرب.