دمشق بين الثابت والمتحول

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gmoy

وفد برلماني فرنسي زار دمشق... بل والتقى أيضاً مع الرئيس الأسد.
ما الذي تغير؟ ومن تغير؟ السوريون أم الفرنسيون؟
الوفد يمثل اليسار واليمين والوسط الفرنسي..
فهل الزيارة شخصية كما تحدثت عنها الخارجية الفرنسية؟
وهل بالإمكان القيام بها لولا الموافقة الضمنية للرئيس الفرنسي؟
كانت الزيارة مبرمجة في أيار الماضي ومنعها الرئيس هولاند... فلماذا وافق عليها الآن؟
هل ما حدث في شارلي ليبدو وما تلاها من أحداث في أوروبا رفع الحظر عن الزيارة وسرّع بها؟
وما صحة ما يقال عن زيارات عدة للعديد من أجهزة المخابرات الأوروبية إلى دمشق؟
ولماذا تعالت الأصوات الداعية إلى إعادة الاتصال مع دمشق؟
أعضاء الوفد قالوا ما قاله المبعوث الدولي دي ميتسورا بأن الرئيس الأسد طرف في التسوية السياسية وجزء من الحل.
هل كل هذا بمثابة تحول براغماتي في الموقف الغربي تجاه الأزمة السورية وبداية لمقاربة جديدة؟
هذا ما سنحاول إلقاء الضوء عليه في حلقتنا هذه.