رئيس وزراء أوكرانيا... خارج التاريخ

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/giu5

ماذا يجري في العالم؟
لماذا أضحت الحقيقة ضحية النفاق السياسي والمصالح المادية؟
كل شيء يزور .. حتى التاريخ والحقائق التاريخية.
رئيس وزراء أوكرانيا أرسيني ياتسينيوك ودون خجل أو وجل يعلن على شاشة التلفزيون الألماني أن الجيش الأحمر السوفييتي احتل أوكرانيا وألمانيا خلال الحرب العالمية الثانية.
هل هذا مجرد كلام شعبوي أم موقف شخصي؟ أم مقدمة لتبرئة النازية؟ ولمصلحة من هذا الموقف السياسي ؟
الأخطر من كل ذلك أن مثل هذ الكلام أصبح مقبولا في أوروبا ولا يجدون حرجا في عدم الرد عليه.
الصحفية الألمانية لم تناقش ياتسينوك فيما قال.. أما المستشارة ميركل فقد ذهبت أبعد من ذلك حيث قدمت له مساعدة مالية بقيمة خمسمئة مليون يورو.
هل نحن امام محاولة إعادة كتابة التاريخ وبعث النازية بثوب جديد؟
ألا يُعد هذا إهانة للشعوب الأوروبية ولملايين الضحايا لتلك الحرب ؟
ألم يُفتح الجرح الأوكراني وتوسع وانتشر بالحراب والرايات والشعارات النازية؟
لماذا تُكرَّر الأخطاءُ ذاتُها؟
في الشرق تم دعم الإرهاب والصمت عنه حتى قرعَ الأبواب.
وفي أوكرانيا تزور الحقائق ويعاد بعث النازية من جديد بدعم وصمت أيضا.
متى ستصحو العقول وتقرع الطبول محذرة أن الإرهاب والتطرف والنازية ونفي الآخر أسماء متعددة لعدو واحد عدو البشرية والحضارة.