جريمة باريس... فرصة لمواجهة الحقيقة

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gin3

ما جرى في باريس جريمة وحشية.. ولا يمكن توصيفها بأقل من ذلك
جريمة ضد كل القيم الحضارية ولكن..
ولكن هل كانت مفاجئة وغير متوقعة؟
ألم تحذر الاجهزة المعنية من خطورة تداعيات الإرهاب وليس فقط من خلال عودة الإرهابيين من سورية الى بلدانهم؟
كيف سيتعامل المواطن الفرنسي، بل الأوروبي مع الإرهاب؟ هل سيرد عليه بعنف أكبر أم سيسأل حكومته عن دورها فيما آلت إليه الأمور.
ألم تقدم بعض الحكومات الغربية وبشكل خاص الفرنسية الدعم لمن أسمتهم "مقاتلين من أجر الحرية" في سورية؟
لماذا لم تمنع الحكومات الأوروبية، بل ولماذا سهلت خروج مواطنيها للذهاب إلى سورية للقتال هناك؟
إلى متى سيبقى هؤلاء ثوارَ حريةٍ في سورية .. وإرهابيين في فرنسا؟
كثيرون أطلقوا على جريمة "شارلي هبدو" تسيمة الحادي عشر أيلول الأوروبية.. ماذا يعني ذلك؟
قرع الطبول وحشد القوى والذهاب إلى الحرب؟
هل ستكرر أوروبا الأخطاء ذاتها التي ارتكبتها الولايات المتحدة.. أم ستحشد العقل والشجاعة للوقوف على الحقيقة والتعامل معها برؤية حضارية لا مصحلية؟
ألا يجب أن تكون جريمة "شارلي هبدو" أساسا لعودة الروح والضمير في أوروبا والعالم أجمع أساسا لتوحيد القوى الدولية على أسس جديدة لمحاربة الإرهاب والإرهابيين .. أساسا لاحترام الآخر واحترام القيم الحضارية التي أجمعت عليها ثقافات كل الشعوب؟
قضية كبيرة وتطرح أسئلة كثيرة وعميقة .. سنحاول الإطاحة ببعضها في حلقة اليوم.