محرك روسي... لقطار الحل السوري

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ggxn

كانت روسيا دائما مع الحل السلمي في سوريا وتسعى إليه.

ولكن ما طبيعة المتغيرات التي أسهمت في رفع حرارة الدبلوماسية الروسية في هذا الاتجاه؟

موسكو أصبحت قبلة جميع الأطياف السورية..  الحكومية منها والمعارضة.

والرئيس بوتين دخل على الخط واستقبل الوزير المعلم. ألا يكفي هذا للتفكير بأن شيئا جديدا بدأ يتكون؟

وإذا كان الأمر غير ذلك فلماذا لا يهدأ الدبلوماسيون الروس عن الحركة..

 الوزير لافروف في ترحال مستمر.. ونائبه بوغدانوف يجول في عواصم المنطقة..

كيف يتلاقى هذا الحراك الروسي مع تحرك المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا ومبادرته الجديدة للحل؟

لافروف أشار إلى توافق روسي أمريكي بهذا الشأن .. ولكن هل الولايات المتحدة جادة فعلا في دفع قطار الحل في سوريا.. وهي تواصل تدريب وتسليح معارضة معتدلة؟

معارضة معتدلة تحمل السلاح الأمريكي!! بالرغم من كل ذلك هناك شيء ما يتبلور.. فلا يمكن عدم ملاحظة موافقة تركيا والدول الأوروبية على مبادرة ميستورا.

هل التطورات على أرض الميدان هي السبب؟

أي قيام الجيش السوري بإحكامه على مداخل حلب وقطعه طرق الإمداد على المسلحين؟

أم أن هناك مناخ توافق يمتد من سوريا إلى أوكرانيا؟