الرئيس السوداني: أغلقنا المراكز الثقافية الايرانية لأنها تروج للطائفية والتشيع

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gfum

قال الرئيس السوداني عمر حسن البشير إن الخرطوم تحرص على علاقاتها التاريخية مع موسكو وتجد في روسيا شريكا مضمونا. وشدد البشير على أن انعقاد المنتدى الروسي العربي الثاني على مستوى وزراء الخارجية في الخرطوم مؤشر هام على مكانة السودان في العلاقات العربية الروسية.

وأوضح الرئيس السوداني بأن الولايات المتحدة وحليفاتها في الغرب تمارس سياسات الهيمنة الاستعمارية وتسعى لفرض إرادتها على شعوب العالم وعبر البشير عن الاعتقاد بأن بلاده لن تخضع للهيمنة وأن الحوار الوطني يمثل السبيل الأنجع لتعزيز قوة الدولة والتغلب على التحديات التي تواجه السودان.

ونفى الرئيس السوداني الاتهامات بأن الخرطوم توفر ملاذا لحركات معارضة في دول الجوار، وقال إن العلاقات بين الخرطوم والقاهرة في تحسن مستمر وكذلك الأمر مع ليبيا.

وانتقد الرئيس السوداني محاولات واشنطن تلفيق اتهامات ضد بلاده ووصفها بالمحاولة المفضوحة لتبرير التدخل في شؤون السودان، وقال إن الاستحقاق الانتخابي سيتم في موعده شهر ابريل القادم دون تراجع.

وأكد البشير على أن إغلاق المراكز الثقافية الايرانية في السودان جاء بسبب محاولات نشر التشيع في السودان وخلق بؤر توتر في بلد يعاني أصلا من مشكلات قبلية وفئوية مؤكدا على الاحتفاظ بعلاقات سياسية طبيعية بين الخرطوم وطهران.

المزيد في الفيديو