بايدن في كييف... وفي الجعبة ما فيها

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gf81

أوكرانيا إلى أين؟ إلى أين تدفع بها الإدارة الأمريكية؟

نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن زار كييف الأسبوع الماضي.

لم يكتف برسم خارطة طريق للقوى السياسية في البرلمان والحكومة، بل وضع الخطوط الأساسية لطريقة عملها.

لكن الأهم أنه أعلن زيادة في المساعدات العسكرية الأمريكية للقوات الأوكرانية والكونجرس يناقش اقتراحا بهذا الشأن.

وبينما يبحث الاتحاد الأوروبي عن أسلوب يبطئ به قليلا من سرعة قطار العقوبات ضد روسيا، فإن الولايات المتحدة تسلح الجيش الأوكراني ..  ألا هذا يعتبر تحولا جذريا في الموقف الأمريكي؟

وهل يمكن فصل هذا الأمر عن تصريح الرئيس بوروشينكو أن بلاده جاهزة للحرب الشاملة مع روسيا؟

ولماذا تريد واشنطن الحرب .. للدفاع عن أوكرانيا ومصالح شعبها.. أم لأهداف لم تعد مخفية على أحد؟

وهل هي امتداد للحريق المشتعل في منطقة جيواستراتيجية ممتدة من الشرق الأوسط إلى تخوم روسيا؟