دول أوبك.. بين السياسة والمصالح الوطنية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gf0n

تشهد فيينا في السابع والعشرين من الشهر الحالي اجتماع وزراء خارجية دول منظمة أوبك.
بعض المراقبين وصف الاجتماع بالتاريخي .. آخرون قالوا إنه اجتماع القرن. لماذا كل هذا الكلام وهذا الاهتمام؟
يأتي اللقاء في ظروف استثنائية للغاية: تواصل انخفاض الأسعار ودخول النفط الصخري إلى السوق ، ركود اقتصادي كبير.. انعدام الوفاق داخل دول أوبك.
السعودية ودول الخليج قادرة على تحمل الأعباء بسبب تدني الأسعار .. إيران وفنزويلا تدفعان نحو خفض العرض لعله يساعد على رفع الأسعار.
والبعض الآخر يطالب بترك الأمر لقانون العرض والطلب دون تدخل وتسييس.
ولكن يبقى السؤال الأهم : هل ما تشهده أسواق النفط سياسة مدروسة أم نتيجة للعوامل الآنفة الذكر؟
يقول العارفون : هو هذا وذاك ولا بد للأعضاء من الخروج باتفاق ليس فيما بينهم فقط بل ومع الدول الفاعلة خارج المنظمة مثل روسيا لإعادة توزيع الإنتاج بصورة عادلة وبما يخلق التوازن بينهم؟
فهل يحل الإشكال اتفاق الكبار على الإنتاج والحصص .. أم أن العامل الجيوسياسي هو الأساس كالمعتاد؟