لبنان يختبر الإرهاب

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gcyb

­كان لبنان دائما في عين العواصف التي تعصف بالمنطقة.

ولكن ثمة سؤال يطرح نفسه بقوة وهو : في عرسال وطرابلس بدأت المواجهة فجأة .. وتوقفت فجأة .. وفي الحالتين اختفى المسلحون وبقيت النار تحت الرماد .. كيف ولماذا؟

أين لبنان الآن من العاصفة الداعشية وهل الأحداث شمالا وجنوبا مقدمة لتلك العاصفة الأخطر في تاريخ لبنان؟

هل صحيح أن ظهور تنظيمي الدولة والنصرة بهذه القوة على الساحة اللبنانية هو مجرد ردة فعل على دور ونشاط حزب الله في لبنان وسورية .. أم مجرد حلقة من المشروع الكبير الذي يراد فرضه على المنطقة؟

في الرد على هذا المنطق يتساءل البعض : لو كان حزب الله غير موجود لكان لبنان في مأمن مما يجري في سورية والشرق الأوسط عموما؟

وفق ما أكدته التحقيقات فإن بعض القوى السياسية في لبنان دعمت التنظيمات المسلحة ليس إعلاميا فحسب بل وماديا كذلك واستخدمت الصراع الحاد بين قوى 14 آذار و8 آذار في هذا السياق.

وهكذا كبر الخطر وتعاظمت قوته وأصبح يهدد الجميع ووجود لبنان .. وهذا ما تجلى في عرسال وأخيرا في طرابلس والشمال.

ما تسرب من معلومات يؤكد أن تنظيم الدولة كان ينوي السيطرة على الشمال والشريط الساحلي وإعلان إمارته هناك..

فهل هذا كفيل بعودة الوعي؟