فلسطين في الأمم المتحدة... القضية الشائكة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gagi

برزت القضية الفلسطينية على الساحة الدولية خلال الدورة الثانية للجمعية العامة للأمم المتحدة في العام ألف وتسعمائة وسبعة وأربعين عندما تم تقسيم فلسطين إلى دولة عربية وأخرى يهودية.

وها هي القضية تفرض نفسها بقوة على الدورة التاسعة والستين للمنظمة الدولية.

وبين الدورتين سُفكت وسالت الكثير من الدماء وعانى الشعب الفلسطيني ما عاناه من القتل والتهجير والإذلال وقضم أراضيه.

واليوم، قامت قيامة إسرائيل والولايات المتحدة على الرئيس محمود عباس لأنه ذكّر العالم بالحقيقة وبالحقوق الفلسطينية، ولأنه قال إن لا قيمة للمحادثات مع إسرائيل ما لم يكن الهدف منها إنهاء الاحتلال.

.. لأنه قال إن المفاوضات مع إسرائيل عبثية .. ولأنه قال إن إسرائيل ارتكبت الجرائم في غزة وإن الشعب الفلسطيني سيحاسب كل مجرمي الحرب.

فألى أين تسير القضية الفلسطينية؟... إلى مجلس الأمن الدولي أو إلى المحكمة الجنائية الدولية؟.. ومسؤولية منْ وقف أطول مأساة إنسانية في التاريخ ؟.. وهل بإمكان الرئيس عباس في ظل الوضع العربي الراهن والوضع الدولي المتوتر والذاهب بسرعة إلى حروب باردة واخرى ملتهبة أن يجد آذانا صاغية وتعاطفا مع قضية شعبه؟