داعش... الموت القادم إلى الشرق

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gaa1

عشرات الآلاف من الشبان والرجال يقاتلون في صفوف الدولة الإسلامية في العراق وسورية.

مفاهيمهم الخاصة للإسلام تدفعهم إلى تكفير الحجر والشجر ثم قطع رؤوس المسلمين وذبح من يخالفهم الرأي.

لكن الأمر الأخطر هو أن ثمة أعدادا أكبر للذين يتضامون مع هؤلاء عاطفيا وفكريا لا في العالم العربي فحسب، بل وفي العديد من الدول الأوروبية.

من أية شريعة أو فقه تستقي تصرفاتهم اللاانسانية أصولها ؟

ماذا عن سلطة المال والسلاح في جذب الشباب إلى التنظيمات التكفيرية وخاصة من الفئات المعدومة؟

ما دور التركة الثقيلة التي راكمتها ممارسات الدول العربية الأمنية التي حرمت المواطن العربي على مدى العقود حتى من إنسانيته؟

هل هو صحيح  أن تشدد الدولة الإسلامية وغزوها لأراض واسعة في قلب العالم العربي قد نفضت الغبار عن الذاكرة التارخية وحرك اللاعوي الجماعي للعديد من المسلمين وربما زادت من شوق بعضهم إلى أيام القديم الصالحة وفتوحات فجر الإسلام ودولة الخلافة وهلم جرّا؟

ولماذا أفضل الوسيلة لزيادة استهواء الشباب لمثل هذه التنظيمات هي شن الحرب عليها ؟