أوكرانيا بين الاتحاد الأوروبي والاتحاد الجمركي

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/700207/

لقد جرى اللقاء الأول بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الأوكراني بيوتر بوروشينكو في عاصمة بيلاروس مينسك على هامش القمة بين دول الاتحاد الجمركي والاتحاد الأوروبي وأوكرانيا.
الذي علمه الإعلام هو ، من جانب، قليلٌ من السياسة واستمرار المأزق للازمة في أوكرانيا والكثير من الاقتصاد من جانب آخر.
على سيبل المثال ، الغاز الروسي إلى أوروبا عبر أوكرانيا.
ولكن أهم ما نوقش في لقاء مينسك هو مخاطر مستقبلية قد تنجم عن توقيع كييف على اتفاقية الشراكة مع أوروبا لا على اقتصادات دول الاتحاد الجمركي وروسيا فقط وإنما أيضا على أوكرانيا نفسها.
فما الذي كان يبحث عنه بوروشينكو في هذه المحادثات: أهو إحلال السلام في بلاده .. حصرا وفق شروط ما يسمى بخطة بوروشينكو للسلام أم محاولة الإنقاذ لاقتصاد أوكرانيا المفتوح اليوم على احتمالات كافة؟
وهل بوسع كييف وقف العملية التنكيلية في شرق البلاد وإنهاء الكارثة الإنسانية الحقيقية التي أدت إلى سيل من اللاجئين ؟
وكيف سيعالج النظام مطالب جمهوريتي دوينتسك ولوغانسك بالاستقلال؟
ولكن هل سلطة أوكرانيا هي الجهة التي بيدها زمام القرار في منطقة تقع حيث تتقاطع مصالح جيوسياسية وجيواقتصادية للدول الكبرى؟