أمريكا... سقوط ورقة التوت

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/prg/telecast/700199/

المأساة التي شهدتها فيرغسون الأمريكية.. هل يمكن تصنيفها جريمة عنصرية أم لا؟

لماذا تحول مقتل الشاب الأسود مايكل براون إلى تمرد واحتجاجات تجاوزت مدينة فيرغسون، وامتدت إلى مدن أمريكية أخرى؟

ما الحاجة لاستقدام الحرس الوطني الأمريكي من أجل التصدي للاحتجاجات في مدينة صغيرة لا يزيد عدد سكانها عن واحد وعشرين ألف نسمة؟

ومن ناحية أخرى، هل ثمة مبررات مقنعة لاتهام السلطة الأمريكية باستخدام القوة المفرطة في تفريق الاحتجاجات؟

كيف كانت ستتصرف واشنطن، لو أن أي بلد آخر كان مسرحا لمثل هذه الحادثة ومثل هذه  الاضطرابات، وتفريق المتظاهرين بالقوة ؟ وهل فعلا لا تزال الولايات المتحدة الأمريكية بلدا يعاني مظاهر عنصرية حادة ، بغض النظر عن خطابها المنمق حول العدالة والمساواة؟

 

// 26.06.2018 по тикету 15478
موافق

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط .بامكانك قراءة شروط الاستخدام لتفعيل هذه الخاصية اضغط هنا